شهادات عن باكثير->رائد الأدب الإسلامي
الدكتور : عصام بهي

ومع هذا التنوع الشديد في الموضوعات والمشكلات التي عالجها باكثير وفي أسلوب الكتابة، وفي القوالب المسرحيى التي كتب فيها – أو على الرغم من هذا التنوع- فقد كانت له رؤية خاصة يكشفها باكثير لقارئه منذ اللحظة الأولى دون مواربة، فقد كان يصدّر كل عمل من أعماله – إلا في النادر- بأيات قرآنية يجعلها شعاراً للعمل، تشير إلى القضية التي سيعالجها العمل من جهة، وتوحي للمتلقي، من جهة أخرى، بهذا الالتزام الإسلامي في طرح قضاياه ومعالجتها.

مسرح باكثير الاجتماعي
1989 


اسم المستخدم  
كلمة المرور  
نسيت كلمة المرور؟           عضو جديد
كلمة البحث  
اختر القسم  
 

موقع رابطة أدباء الشام

الإسلام أون لاين

الإسلام اليوم

ناشري

موقع القصة العربية

موقع باب

مدونة أسامة

جامعة الشارقة

الخيمة العربية

المسرح دوت كم

الشاهد للدراسات الاستراتيجية

شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية

المبدعون العرب

ضفاف الإبداع

أقلام الثقافة

رابطة رواء للأدب الإسلامي

موقع الشاعر سالم زين باحميد

مؤسسة فلسطين للثقافة

موقع إلمقه - القصة اليمنية

عناوين ثقافية

موقع الدكتور عبد الحكيم الزبيدي

موقع الدكتور عمر عبد العزيز

موقع نبي الرحمة

موقع جدارية

الفكر التطبيقي للقرآن والسنة

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

أدب السجون

منتدى الأصلين

 
أدخل بريدك الإلكتروني  
إلغاء الإشتراك
3722880 عدد الزوار
910 عدد الأعضاء
الرئيسية - لماذا باكثير - باكثير في سطور - المسرحيات القصيرة - سجل الزوار - خريطة الموقع - تواصل معنا
© جميع الحقوق محفوظة للموقع 2001 - 2017