شهادات عن باكثير->رائد الأدب الإسلامي
الدكتور: مصري عبد الحميد حنورة

باكثير المبدع بين السلفية والمعاصرة:

والواقع أن هذا الشاعر كما قدمنا ارتبط بالسلف الصالح من حيث المعاني والقوالب، وقد جدد في المعاني كما جدد في القوالب التي صب فيها خبراته، أما الأهداف فقد كانت دائماً جديدة ....
ومن هنا يمكن القول بأن علي أحمد باكثير، وإن ارتبط بالسلفية في بعض معانيه وقوالبه، إلا أن أهدافه كانت دائماً متجددة ومعاصرة.
...........
بإيجاز يمكن القول أن مسألة السلفية والمعاصرة ليست مما كان يشغل باكثير، لأنه تجاوزها بفهمه الواعي للعملية الإبداعية، فالإبداع تجديد، وهو ارتكاز على محاور أرس معالمها الأسلاف ومن ثم فقد كان الإبداع من منظور  باكثير هو الجمع بين السلفية والمعصرة بحيث يصل في النهاية إلى شاطئ الأصالة، أي "إلى شاطئ الإبداع"
هل يمكن القول بعد ذلك أن باكثير كان شاعراً مسرحياً؟ نعم كان، وهل كان شاعراً سلفياً؟ أيضاً كان، وهل كان شاعراً مجدداً؟ بلا ريب كان، وكاتب رواية؟ نعم هو كذلك، وهل اعتمد على التراث؟ نعم وإلى حد بعيد.
هل يمكن بعد ذلك القول بأن ما أبدعه كان أصيلا؟ أجل نقولها دون تردد، وهو ما يدعونا إلى الإيجاز بالقول بأنه كان، وسيظل إلى أن يشاء الله، ظاهرة إبداعية متفردة، فهل يا ترى يجد باكثير من يرى في استكناه أسرار هذه الظاهرة الإبداعية عملاً له قيمته؟ لعل وعسى.

من مقال: علي أحمد باكثير ظاهرة إبداعية - مجلة الشعر - العدد (42) - أبريل 1986م 


اسم المستخدم  
كلمة المرور  
نسيت كلمة المرور؟           عضو جديد
كلمة البحث  
اختر القسم  
 

موقع رابطة أدباء الشام

الإسلام أون لاين

الإسلام اليوم

ناشري

موقع القصة العربية

موقع باب

مدونة أسامة

جامعة الشارقة

الخيمة العربية

المسرح دوت كم

الشاهد للدراسات الاستراتيجية

شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية

المبدعون العرب

ضفاف الإبداع

أقلام الثقافة

رابطة رواء للأدب الإسلامي

موقع الشاعر سالم زين باحميد

مؤسسة فلسطين للثقافة

موقع إلمقه - القصة اليمنية

عناوين ثقافية

موقع الدكتور عبد الحكيم الزبيدي

موقع الدكتور عمر عبد العزيز

موقع نبي الرحمة

موقع جدارية

الفكر التطبيقي للقرآن والسنة

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

أدب السجون

منتدى الأصلين

 
أدخل بريدك الإلكتروني  
إلغاء الإشتراك
3722906 عدد الزوار
910 عدد الأعضاء
الرئيسية - لماذا باكثير - باكثير في سطور - المسرحيات القصيرة - سجل الزوار - خريطة الموقع - تواصل معنا
© جميع الحقوق محفوظة للموقع 2001 - 2017