شهادات عن باكثير->رائد الشعر الحر
الدكتور: أحمد شمس الدين الحجاجي

وتعد تجربة باكثير في المسرح الشعري تجربة رائدة. وبالذات في ميدان الشعر، وربما كان مرد ذلك إلى أنه دخل ميدان المسرح أولاً ثم استخدم فيه الشعر.  وهذا ما أداه إلى أن يقوم بتجربة شجاعة تواجه عمود الشعر القديم وتكسره وتستبدل به بنية جديدة. ولو كان باكثير شاعراً من الشعراء المعروفين لخاف من التجربة. وربما أحجم عنها، ولكنه كاتب مسرحي وهذا ما يدفعه إلى التجريب ملتقياً مع طبيعة المسرح العربي المتجهة نحو التجربة وفتح آفاق جديدة لها. وكانت تجربته في هذه المسرحية في الأداة نفسها.

المسرحية الشعرية في الأدب العربي الحديث
كتاب الهلال - العدد (538) جمادى الأولى 1416هـ - أكتوبر 1995م


اسم المستخدم  
كلمة المرور  
نسيت كلمة المرور؟           عضو جديد
كلمة البحث  
اختر القسم  
 

موقع رابطة أدباء الشام

الإسلام أون لاين

الإسلام اليوم

ناشري

موقع القصة العربية

موقع باب

مدونة أسامة

جامعة الشارقة

الخيمة العربية

المسرح دوت كم

الشاهد للدراسات الاستراتيجية

شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية

المبدعون العرب

ضفاف الإبداع

أقلام الثقافة

رابطة رواء للأدب الإسلامي

موقع الشاعر سالم زين باحميد

مؤسسة فلسطين للثقافة

موقع إلمقه - القصة اليمنية

عناوين ثقافية

موقع الدكتور عبد الحكيم الزبيدي

موقع الدكتور عمر عبد العزيز

موقع نبي الرحمة

موقع جدارية

الفكر التطبيقي للقرآن والسنة

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

أدب السجون

منتدى الأصلين

 
أدخل بريدك الإلكتروني  
إلغاء الإشتراك
3774856 عدد الزوار
913 عدد الأعضاء
الرئيسية - لماذا باكثير - باكثير في سطور - المسرحيات القصيرة - سجل الزوار - خريطة الموقع - تواصل معنا
© جميع الحقوق محفوظة للموقع 2001 - 2017