حضرموت

دار السلام

دار باكثير التي نشأ فيها وعاش فيها صدر شبابه الأول في مدينة سيئون بحضرموت تتحول إلى أطلال بعد أن رحل عنها الساكنون وعرضت في سوق العقار المحمومة للبيع على أمل أن تتكرم إحدى المؤسسات الثقافية الرسمية أو الخاصة بشرائها وتحويلها إلى متحف يضم تراث الأديب الراحل وتكون منارة للأدب والثقافة في عاصمة الأحقاف التي كتب لها باكثير باكورة أعماله المسرحية (هُمام أو في عاصمة الأحقاف).

نبذة تاريخية عن الدار
الدار اشتراها الأديب علي أحمد باكثير من السلطان عبود بن سالم الكثيري، وأسماها دار السلام وقد أقام باكثير فيها قبل مغادرته حضرموت عام 1932م وفي بركة هذه الدار غرقت ابنة باكثير من زوجته الأولى. ورغم مغادرة باكثير لحضرموت واستقراره في مصر فقد ظل محافظاً عليها ورفض بيعها رغم الإغراءات، حيث عرض عليه السيد عمر بن شيخ الكاف وهو أحد أثرياء حضرموت مبلغاً مغرياً كون دار باكثير ملاصقة لداره، إلا أن باكثير رفض رفضاً قاطعاً أي مفاوضة على بيع الدار.

موقع الدار ومساحتها:
تطل الدار على المسيال (مجرى السيل) الذي يقسم مدينة سيئون إلى قسمين. وتبلغ مساحتها (1385) متراً مربعاً تشمل مساحة الدار بالإضافة إلى الأرض المجاورة لها.

الدار بعد وفاة باكثير
بعد وفاة باكثير عام 1969م آلت ملكية الدار إلى إخوته الأشقاء المقيمين بإندنوسيا، وبعد ذلك اشتراها أخواه غير الشقيقين عمر وعبدالرحمن المقيمان بحضرموت بهدف الحفاظ عليها. ولما كانا يملكان بيتين غيرها فقد ظلت الدار خالية حتى عام 1972م حيث أممته الحكومة الاشتراكية آنذاك.

تحول الدار إلى ورشة لتصليح السيارات
حين أممت الحكومة الاشتراكية دار الأديب باكثير عام 1972م أعطتها لأحد الأشخاص ليستخدمها كسكن له وكورشة لتصليح السيارات، وظلت الدار على هذه الحال حتى أوائل عام 1985م.

دار السلام تشهد مهرجان باكثير الأول
في أوائل عام 1985م قررت الحكومة الاشتراكية في جنوب اليمن الاحتفال بالأديب علي أحمد باكثير للمرة الأولى، وتقرر أن يكون الاحتفال في منزله بسيئون المعروف بدار السلام، وهكذا تم إخلاء المنزل والتجهيز للاحتفال الذي عقد في الفترة من 12 حتى 23 ديسمبر عام 1985م، وحضرته وفود من مختلف البلاد العربية.

دار السلام مقراً لاتحاد الكتاب والأدباء اليمنينين -شعبة سيئون
بعد عقد المهرجان الأول للاحتفال بذكرى باكثير، تحولت الدار إلى مقر لاتحاد الكتاب والأدباء اليمنيين فرع حضرموت شعبة سيئون، ووضعت عليه صورة باكثير ولوحة تحمل العبارة التالية: (مقر اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين دار الأديب علي أحمد باكثير) وقد شهدت الدار نشاطاً أدبياً، مثل ندوة الأربعاء التي كانت تعقد فيه كل أسبوع. واستمرت الدار على هذه الخال حتى بداية الوحدة اليمنية عام 1991م


صورتان نادرتان للدار عام 1996 عندما كانت مقراً لاتحاد الأدباء والكتاب

عودة الدار لأسرة باكثير
بعد قيام الوحدة اليمنية قلت أنشطة اتحاد الكتاب والأدباء اليمنيين شعبة سيئون تدريجياً حتى توقفت تماماً، وأصبحت دار باكثير مهجورة. وحين أعادت حكومة الوحدة العقارات المصادرة من قبل الحكومة الاشتراكية إلى أصحابها تقدم ورثة عمر وعبدالرحمن باكثير إلى المحكمة بوثائق الدار، وصدر الحكم بإعادة الدار إليهم في أواخر عام 1996م


صورة حديثة للدار وقد ظهرت عليها آثار التهدم
مصدر هذه النبذة التاريخية عن الدار: الأستاذ: أحمد محمد عمر باكثير

نداء من جمعية أصدقاء باكثير
وقد وجهت جمعية أصدقاء باكثير رسالة للرئيس اليمني علي عبدالله صالح تناشده فيه للتدخل للحفاظ على دار باكثير، ونشر نص الرسالة في صحيفة (الأيام) العدنية بتاريخ 26/7/1998م. كذلك ناشد أدباء وشعراء وصحفيون في وادي حضرموت الرئيس اليمني علي عبد الله صالح التدخل لانقاذ منزل الاديب الكبير علي احمد باكثير الواقع في مدينة سيئون عاصمة وادي حضرموت من الانهيار· وطالبوا في نداء ومذكرة حملت توقيعات اعداد منهم اقناع ورثة الاديب الكبير باكثير بعدم بيع المنزل للآخرين ومطالبين الدولة بشرائه للحفاظ عليه )صحيفة الاتحاد الظبيانية 8/4/2002).

الحكومة اليمنية تشتري الدار من الورثة
وبعد مفاوضات بين الحكومة اليمنية ممثلة في محافظ حضرموت وورثة الأديب باكثير استمرت أكثر من عامين (2001-2003) تم الاتفاق على شراء الدار من الورثة بمبلغ 30 مليون ريال يمني (حوالي 200 ألف دولار أمريكي) . (صحيفة الأيام العدنية 7/12/2003).

البدء بأعمال الترميم في الدار
وقد بدأت أعمال الترميم في الدار في نوفمبر 2006


صورة حديثة للدار بعد البدء في عملية الترميم

روابط عن الدار بالموقع:

لقاء مع الأستاذ علي أحمد بارجاء رئيس اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين - فرع وادي حضرموت

ترميم دار باكثير بسيئون تمهيداً لتحويله إلى متحف ومركز ثقافي

اسم المستخدم  
كلمة المرور  
نسيت كلمة المرور؟           عضو جديد
كلمة البحث  
اختر القسم  
 

موقع رابطة أدباء الشام

الإسلام أون لاين

الإسلام اليوم

ناشري

موقع القصة العربية

موقع باب

مدونة أسامة

جامعة الشارقة

الخيمة العربية

المسرح دوت كم

الشاهد للدراسات الاستراتيجية

شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية

المبدعون العرب

ضفاف الإبداع

أقلام الثقافة

رابطة رواء للأدب الإسلامي

موقع الشاعر سالم زين باحميد

مؤسسة فلسطين للثقافة

موقع إلمقه - القصة اليمنية

عناوين ثقافية

موقع الدكتور عبد الحكيم الزبيدي

موقع الدكتور عمر عبد العزيز

موقع نبي الرحمة

موقع جدارية

الفكر التطبيقي للقرآن والسنة

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

أدب السجون

منتدى الأصلين

 
أدخل بريدك الإلكتروني  
إلغاء الإشتراك
3722882 عدد الزوار
910 عدد الأعضاء
الرئيسية - لماذا باكثير - باكثير في سطور - المسرحيات القصيرة - سجل الزوار - خريطة الموقع - تواصل معنا
© جميع الحقوق محفوظة للموقع 2001 - 2017