ذكريات عن باكثير
الشيخ أحمد بن علي المبارك
الشعر:
بدأ اهتمام شيخنا أحمد بن علي المبارك (1337هـ-1431هـ) بالشعر مبكرًا.. يحفظه ويكتبه، وحرضت ملكة الشعر لديه أجواء عاشها في مسقط رأسه، وأخرى رافقته في رحلة (الأمل والألم) لكنه لم يول الشعر العناية التي يستحقها، إذ اكتفى بكتابة عدد من القصائد والمقطوعات، جُلها من وحي الأحداث التي مر بها، وله في فن المراسلات والإخوانيات باع طويل، ومراسلاته لبعض أعلام جيله خير شاهد على ذلك، وما يعنينا بهذا الصدد ما يتعلق بالشعر، وهو في هذا المجال يذكر قصة زيارة علي أحمد باكثير له في منزله وعودته دون أن يراه:
(جرى بيني وبين الأستاذ علي أحمد باكثير موعد، وكنت بانتظاره، ولكن شابا من الذين يعرفونني كان يسكن بجانبي، أخبره أنني من المحتمل أني خرجت بينما أنا في انتظاره، وكان الزمن بعد صلاة التراويح في رمضان، ولما جئت في السحور عرفت من ذلك الشاب الذي أعطاني بطاقة للأستاذ باكثير بأنه جاءني للزيارة بصحبة أخيه حسن، ولم يتمكنا من رؤيتي، كان ذلك عندما كنت طالبًا بالقاهرة، فقلت له ومن قال لك إنني لست هنا، فقال أنك عادة تصلي التراويح في داخل البلد، ولم يكن هذا الشاب يدرك أن عادتي غير موعدي، ولم أستطع أن أفعل شيئًا، وحاولت بعد أن صليت الفجر أن أنام فلم يأتني النوم فكتبت إليه أبياتًا وقدمت لها برسالة، ولكني لا أستحضر الرسالة وإنما أستحضر الأبيات، وأخذت الأبيات إلى الأستاذ باكثير وصليت معه صلاة الجمعة، وأخبرته بما حدث وإنَّ شابًا به شيء من الغفلة هو الذي حال بيني وبين رؤيتكم، أما أنا فقد صورت مشاعري بهذه الأبيات التي أقول فيها:
أألوم، أم أطــوي الملام
بــين الجوانــح والعظام
قصَــدَ الكــرام زيارتــي
والليــل معتــكـر الظلام
يمشــون مشــية ســادة
اتخذوا الوفاء لهم زمــام
فأبــت قســاوة شـِـقوتي
وأبـى لي الحــظ الطغــام
أن ألتــقـي بوجــوههــم
فأزيل عــن قلــبي القتام
أأبــا كــثــيـر يــا فــتى
الفتيـان يـا نـسـل الكـرام
إني وخـالـقـك العـظـيـم
ومنشـئ السـحـب الرهـام
ما خنت يومــا وعـدكـم
الغــدر مــن شــيـَم اللئام
بـل كنت حِلس غريفتي
والقلب يضطـرم اضطرام
مــترقــبــا لمجـيئــكــم
كترقـب الشــهر الحــرام
آنــًا أكــون بــركــنهــا
وســويعــةً وســط الزحام
لا أســتــفــيــق تســاؤلا
وتـشــوقــا كالمسـتـهام
أيــن الأحــبــة أينـهــم
أنسـوا المواثيق الجسـام؟
أنسـوا صـديقـا صادقـا
لا يـســتقر لــــه مقــام؟
هــذا حقيقــة مــا جرى
وسـجيـتي صــدق الكلام
فاعــذر أخاك ووفــه
حــق الأخـــوة والســلام

اسم المستخدم  
كلمة المرور  
نسيت كلمة المرور؟           عضو جديد
كلمة البحث  
اختر القسم  
 

موقع رابطة أدباء الشام

الإسلام أون لاين

الإسلام اليوم

ناشري

موقع القصة العربية

موقع باب

مدونة أسامة

جامعة الشارقة

الخيمة العربية

المسرح دوت كم

الشاهد للدراسات الاستراتيجية

شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية

المبدعون العرب

ضفاف الإبداع

أقلام الثقافة

رابطة رواء للأدب الإسلامي

موقع الشاعر سالم زين باحميد

مؤسسة فلسطين للثقافة

موقع إلمقه - القصة اليمنية

عناوين ثقافية

موقع الدكتور عبد الحكيم الزبيدي

موقع الدكتور عمر عبد العزيز

موقع نبي الرحمة

موقع جدارية

الفكر التطبيقي للقرآن والسنة

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

أدب السجون

منتدى الأصلين

 
أدخل بريدك الإلكتروني  
إلغاء الإشتراك
3815491 عدد الزوار
915 عدد الأعضاء
الرئيسية - لماذا باكثير - باكثير في سطور - المسرحيات القصيرة - سجل الزوار - خريطة الموقع - تواصل معنا
© جميع الحقوق محفوظة للموقع 2001 - 2017