ذكريات عن باكثير
علي أحمد باكثير
بقلم الأستاذ: وديع فلسطين "يسمونك باكثير بينما أنت باقليل!" كانت هذه هي دعابة المطربة أم كلثوم (ت 1975) عندما طلبت رؤية مؤلف رواية (سلامة القس) قبل تمثيل دور البطولة فيها

مع أستاذي الكبير علي أحمد باكثير
جعفر محمد السقافالحمد لله الموفق لمن شاء من عباده والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلموبعد: فإن الحديث عن العملاق الكبير علي باكثير يحلو، والكتابة عنه تطيب، لأن ذلك

في رحاب علي أحمد باكثير
سالم زين باحميد زيارة باكثير لحضرموت في مطلع عام 1968م عرفنا من أخويه عمر وعبدالرحمن أنه يعتزم زيارة الوطن .. وظللنا نرقب هذا الحدث الأدبي العظيم .. وفي محرم سنة

شفاء صلاح البكري
صورة نادرة تجمع بين باكثير وصلاح البكري في القاهرةسعدت بتلقي رسالتكم وسرعة تجاوبكم، وسررت بما عرضتموه علي وأنا على أتم استعداد لرواية ما أذكره عن الصداقة العظيمة والنادرة التي جمعت

PREV 1 2
أعلى الصفحة
اسم المستخدم  
كلمة المرور  
نسيت كلمة المرور؟           عضو جديد
كلمة البحث  
اختر القسم  
 

موقع رابطة أدباء الشام

الإسلام أون لاين

الإسلام اليوم

ناشري

موقع القصة العربية

موقع باب

مدونة أسامة

جامعة الشارقة

الخيمة العربية

المسرح دوت كم

الشاهد للدراسات الاستراتيجية

شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية

المبدعون العرب

ضفاف الإبداع

أقلام الثقافة

رابطة رواء للأدب الإسلامي

موقع الشاعر سالم زين باحميد

مؤسسة فلسطين للثقافة

موقع إلمقه - القصة اليمنية

عناوين ثقافية

موقع الدكتور عبد الحكيم الزبيدي

موقع الدكتور عمر عبد العزيز

موقع نبي الرحمة

موقع جدارية

الفكر التطبيقي للقرآن والسنة

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

أدب السجون

منتدى الأصلين

 
أدخل بريدك الإلكتروني  
إلغاء الإشتراك
3975590 عدد الزوار
921 عدد الأعضاء
الرئيسية - لماذا باكثير - باكثير في سطور - المسرحيات القصيرة - سجل الزوار - خريطة الموقع - تواصل معنا
© جميع الحقوق محفوظة للموقع 2001 - 2018