مقالات عن باكثير->خاص بموقع باكثير
هَل تنكّر الجميعُ للأديبِ باكثير؟

في صحيفة (الثقافية) التي تصدر في تعز، وفي عددها (442) الصادر يوم 13/ يوليو / 2008م، أورد الأستاذ محبوب عبده عثمان على لسان الدكتور عبدالله حسين البار رئيس اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين قوله: (الأديب الوحيد الذي حُوِّلَ مسكنه إلى متحفٍ هو علي أحمد باكثير لأن الدولة قامت بشراء البيت الذي كان يسكن فيه في مدينة سيؤن من الورثة، وحوّله الاتحاد إلى متحف).هذا الكلام الذي نُسبَ إلى الدكتور عبدالله البار ليس دقيقاً البتة،


اسم المستخدم  
كلمة المرور  
نسيت كلمة المرور؟           عضو جديد
كلمة البحث  
اختر القسم  
 

موقع رابطة أدباء الشام

الإسلام أون لاين

الإسلام اليوم

ناشري

موقع القصة العربية

موقع باب

مدونة أسامة

جامعة الشارقة

الخيمة العربية

المسرح دوت كم

الشاهد للدراسات الاستراتيجية

شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية

المبدعون العرب

ضفاف الإبداع

أقلام الثقافة

رابطة رواء للأدب الإسلامي

موقع الشاعر سالم زين باحميد

مؤسسة فلسطين للثقافة

موقع إلمقه - القصة اليمنية

عناوين ثقافية

موقع الدكتور عبد الحكيم الزبيدي

موقع الدكتور عمر عبد العزيز

موقع نبي الرحمة

موقع جدارية

الفكر التطبيقي للقرآن والسنة

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

أدب السجون

منتدى الأصلين

 
أدخل بريدك الإلكتروني  
إلغاء الإشتراك
4067147 عدد الزوار
921 عدد الأعضاء
الرئيسية - لماذا باكثير - باكثير في سطور - المسرحيات القصيرة - سجل الزوار - خريطة الموقع - تواصل معنا
© جميع الحقوق محفوظة للموقع 2001 - 2018