توصيات مؤتمر باكثير بالقاهرة
2010-06-08

دعوة لوزارات التربية والتعليم العربية بتضمين المقررات الدراسية نصوص مختارة من أدب باكثير

 المكلا اليوم/ وليد التميمي، تصوير/ عبدالله مكارم2010/6/5
 

اختتمت مساء يوم أمس في قلعة صلاح الدين بالقاهرة أعمال مؤتمر باكثير الدولي ومكانته الأدبية، الذي أقامه على مدى أربعة أيام الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ورابطة الأدب الإسلامي العالمية.
واستهلت الجلسة الختامية للمؤتمر بأمسية شعرية ألقى خلالها الشاعر احمد سويلم قصيدة لأحمد علي باكثير أم نكون أبدا أو لا نكون أبدا، وتحدث بعدها الأستاذ محمد سلماوي رئيس المؤتمر، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، ود. عبدالقدوس أبو صالح أمين المؤتمر، رئيس رابطة الأدب الإسلامي العالمية. ود. عبدالمنعم يونس أمين اللجنة التحضيرية للمؤتمر، رئيس جمعية الأدب الإسلامي بالقاهرة، مؤكدين نجاح المؤتمر وتحقيق أهدافه، وتميز جلساته البحثية التي ناقشت (50) بحثاً عن أدب باكثير المسرحي والروائي والشعري، لباحثين من الأقطار العربية والإسلامية.
وفي ختام الجلسة التي حضرها د. محمد أبو بكر حميد، مقرر المؤتمر، والكتاب والنقاد والباحثين المشاركين في المؤتمر، و السيدة إجلال ربيبة علي أحمد باكثير، ألقى الشاعر د. خالد الشيحي، البيان الختامي للمؤتمر

التوصيات

أولاً: حض الهيئات الثقافية والرسمية الخاصة في البلاد العربية والإسلامية التي كتب عنها باكثير على عقد مؤتمرات وندوات لإجراء دراسات منهجية عن أدبه وخاصة ما كتبه عن كل منها.

ثانيا: حض الباحثين والنقاد على الاهتمام بأدب باكثير لما يتميز به من الثراء والتنوع والقيم العربية والإسلامية والإنسانية.

ثالثاً: تشجيع طلاب الدراسات العليا على اعداد أطروحات جامعية عن أدب باكثير.

رابعاً: إعداد فهرس شامل ( بيبليوجرافيا) لمصادر دراسات باكثير لتكون مرجعا للباحثين وطلاب الدراسات العليا.

خامساً: إصدار عدد خاص من مجلات اتحادات الأدباء والكتاب العرب ورابطة الأدب الإسلامي العالمية عن باكثير.

سادساً: حض شركات الانتاج الفني والقنوات الفضائية الرسمية والخاصة على الاستفادة من روايات باكثير ونصوصه المسرحية في إعداد مسلسلات وتمثيليات وأفلام جيدة.

سابعاً: حض الهيئات القومية للمسرح والفرق المسرحية الخاصة في البلاد العربية والإسلامية على الاستفادة من نصوص باكثير المسرحية لعرضها بإخراج فني لائق.

ثامناً: توزيع المسرحيات القصيرة التي أصدرتها لأول مرة رابطة الأدب الإسلامي العالمية على الجامعات والمؤسسات الثقافية بأوسع نطاق ممكن.

تاسعاً: السعي لإنشاء جائزة أدبية باسم باكثير في المسرح والرواية والشعر.

عاشراً: السعي لإطلاق اسم باكثير على بعض الشوارع والساحات في مدن العالم العربي والإسلامي، وخاصة التي أقام فيها.

حادي عشر: الطلب من وزارات التربية والتعليم في البلاد العربية تضمين المقررات الدراسية في المرحلتين الإعدادية والثانوية نصوصا مختارة من أدب باكثير.

 ثاني عشر: الدعوة إلى عقد مؤتمرات وندوات عن بعض الشخصيات الأدبية والفنية التي كان لها دور متميز في خدمة الأدب العربي والإسلامي الذي عبر عن قيم الأمة وأصالتها.

اسم المستخدم  
كلمة المرور  
نسيت كلمة المرور؟           عضو جديد
كلمة البحث  
اختر القسم  
 

موقع رابطة أدباء الشام

الإسلام أون لاين

الإسلام اليوم

ناشري

موقع القصة العربية

موقع باب

مدونة أسامة

جامعة الشارقة

الخيمة العربية

المسرح دوت كم

الشاهد للدراسات الاستراتيجية

شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية

المبدعون العرب

ضفاف الإبداع

أقلام الثقافة

رابطة رواء للأدب الإسلامي

موقع الشاعر سالم زين باحميد

مؤسسة فلسطين للثقافة

موقع إلمقه - القصة اليمنية

عناوين ثقافية

موقع الدكتور عبد الحكيم الزبيدي

موقع الدكتور عمر عبد العزيز

موقع نبي الرحمة

موقع جدارية

الفكر التطبيقي للقرآن والسنة

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

أدب السجون

منتدى الأصلين

 
أدخل بريدك الإلكتروني  
إلغاء الإشتراك
3776273 عدد الزوار
914 عدد الأعضاء
الرئيسية - لماذا باكثير - باكثير في سطور - المسرحيات القصيرة - سجل الزوار - خريطة الموقع - تواصل معنا
© جميع الحقوق محفوظة للموقع 2001 - 2017