ديوان باكثير-> القصائد ->قصائد وطنية
في ظلام السجن
تحية للمجاهد محمد علي الطاهر
بعد الدجنةِ تطلع الشمسُ=والهمُّ يكملُ بعده الأُنسُ
هذا (أبو حسن) يعود إلى=ساحِ الجهادِ يحفه القُدسُ
كابن الوليد على مطارفه=صدأ الحديدِ كأنَّه الورسُ
فكأنما ساح الجهاد به=وهي المآتم - كلُّها عُرْسُ
رجلٌ براه الله مرحمةً=لسواه، وهو لنفسه تعسُ
ما انفك يُجهدها بهمَّته=يقسو عليها شدَّ ما يقسو
جمُّ النشاطِ كأنه فلكٌ=فيه يدور السَّعدُ والنَّحسُ
ربانُ أسطولٍ سفائنُهُ=تطوي البحارَ الدَّهرَ لا ترسو
تخذ اليراعَ سلاحَه ومضى=لا درعُ يحميه ولا تِرسُ
تخشى سُطاه جبابرٌ غُلبٌ=وتعي صداه الثُّوَّرُ الحُمْسُ
يجدون فيه نشيدَ ثورتِهم=يحلو له في سمعهم جرسُ
منذا يعي (الشورى) فيعظمه=مالٌ لنصرِ الله أو نفسُ؟
صحفٌ لوجهِ الحقِّ كاتبُها=ويراعُها والحبرُ والطِّرسُ
كم نافحت عن يعربٍ وجلتْ=ما دبَّر الأعداءُ أو دسُّوا
فاسأل فلسطيناً بصاحبِها=فهو ابنها المفرد النَّدسُ
ما زال ينفح عن قضيَّتها=حتى درتها الجنُّ والإنسُ
يا صاحبَ (الشُّورى) سلمتَ لنا=اليوم يومك وانطوى أمسُ
عُدْ للكفاحِ اجهرْ بآيتِهِ=فلقد أمات قلوبَنا الهمسُ
وأدِرْ لنا خمرَ الجهادِ كما=كنَّا بكفِّك صفوها نحسو
أبقى الإله لنا أباحسنٍ=حتى تنالَ مرامَها النَّفسُ
إذ تستعيدُ العُربُ عِزَّتها=طُراً ويبرحُ دارَها النَّحسُ
الدارُ مشرقُها ومغربُها=سيَّانَ مصرٌ أو طرابلسُ
فالمغربُ العربيُّ أجمعُهُ=لبناءِ سُؤدَدِ يعربٍ أسُسُ
أما بنو مُضرٍ فلحمهمو=مرٌّ المذاقِ وبأسهم بأسُ
ماضيهمُ يأبى الهوانَ لهم=أبداً وليس لنوره طمسُ
إن تحجُبُ الظَّلماءُ شمسَهمو=فستنجلي وستطلُعُ الشَّمسُ
=

اسم المستخدم  
كلمة المرور  
نسيت كلمة المرور؟           عضو جديد
كلمة البحث  
اختر القسم  
 

موقع رابطة أدباء الشام

الإسلام أون لاين

الإسلام اليوم

ناشري

موقع القصة العربية

موقع باب

مدونة أسامة

جامعة الشارقة

الخيمة العربية

المسرح دوت كم

الشاهد للدراسات الاستراتيجية

شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية

المبدعون العرب

ضفاف الإبداع

أقلام الثقافة

رابطة رواء للأدب الإسلامي

موقع الشاعر سالم زين باحميد

مؤسسة فلسطين للثقافة

موقع إلمقه - القصة اليمنية

عناوين ثقافية

موقع الدكتور عبد الحكيم الزبيدي

موقع الدكتور عمر عبد العزيز

موقع نبي الرحمة

موقع جدارية

الفكر التطبيقي للقرآن والسنة

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

أدب السجون

منتدى الأصلين

 
أدخل بريدك الإلكتروني  
إلغاء الإشتراك
4084030 عدد الزوار
921 عدد الأعضاء
الرئيسية - لماذا باكثير - باكثير في سطور - المسرحيات القصيرة - سجل الزوار - خريطة الموقع - تواصل معنا
© جميع الحقوق محفوظة للموقع 2001 - 2018