ديوان باكثير-> القصائد ->قصائد وطنية
عمران حضرموت - 1353هـ
انظر إلى هذي السهولَ فقد=كانت مزارعَ ما لها حدُّ
كانت جناناً لا فجاء بها=غير الممر لراكبٍ - تبدو -
من عدوة الوادي القصي إلى الـ=ـأهضامِ من حدراه يمتدُ
عمرَ الجدودُ بها مواطنَهم=فغدوا وعيشهم بها رغدُ
ما بعد عام الألفِ ما قدمتْ=منه العهود وما به بعدُ
لما تجفُ بها مواطئ أقـ=ـدامِ الألى اشتغلوا بها بعدُ
البُر والسمراءُ والذرة الـ=ـبيضاءُ والأفواه والرندُ
والنخل والأعناب حافلةٌ=بقطوفهن كأنها شهدُ
والدر يفرش في الفضا بسطاً=من سندسٍ خضرٍ فينسدُ
فهنالك النعماء تخطر ما=بين الحقول يزينها البردُ
لله عيشهم فلا كدرٌ=يعتاق صفوهم ولا جهدُ
دعْ عهدها العاديّ من قدمٍ=فلقد تقادم ذلك العهدُ
إذ كانت الأنهار جاريةً=تحت الجنانِ كأنها الخلدُ
تلك الحقائق لا يصدقها=قومٌ عيون قلوبهم رمدُ
تلكم بقاياها تدل على=ماكان - سدٌ دونه سدُّ
يجتاز ماء القطر يقسمه=بين الأراضي حكمها القصدُ
فنمت مزارعها فما فتئت=فيها الغيوث تروح أو تغدو
هي سنة الباري فما كثر الـ=ـأشجارُ فالأمطارُ تشتدُ
***
=
قف سائل الآثارَ كيف ذوت=تلك الخمائل فهي ذي جردُ
تخبرك إن نطقت- وربتما=نطق الجمادُ وقوله الرشدُ
في بطن أرضٍ أنت واطئها=همم تصولُ فليس ترتدُ
تصبو إلى العمل المفيد ترى=أن السعادةَ ركنها الجدُ
فتلاهم خلفٌ كأنهم=لا ساعدٌ لهمو ولا زندُ
فسبيلنا ترديدنا أبداً=نعم الجدودُ وبئستِ الولدُ
=

اسم المستخدم  
كلمة المرور  
نسيت كلمة المرور؟           عضو جديد
كلمة البحث  
اختر القسم  
 

موقع رابطة أدباء الشام

الإسلام أون لاين

الإسلام اليوم

ناشري

موقع القصة العربية

موقع باب

مدونة أسامة

جامعة الشارقة

الخيمة العربية

المسرح دوت كم

الشاهد للدراسات الاستراتيجية

شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية

المبدعون العرب

ضفاف الإبداع

أقلام الثقافة

رابطة رواء للأدب الإسلامي

موقع الشاعر سالم زين باحميد

مؤسسة فلسطين للثقافة

موقع إلمقه - القصة اليمنية

عناوين ثقافية

موقع الدكتور عبد الحكيم الزبيدي

موقع الدكتور عمر عبد العزيز

موقع نبي الرحمة

موقع جدارية

الفكر التطبيقي للقرآن والسنة

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

أدب السجون

منتدى الأصلين

 
أدخل بريدك الإلكتروني  
إلغاء الإشتراك
4083171 عدد الزوار
921 عدد الأعضاء
الرئيسية - لماذا باكثير - باكثير في سطور - المسرحيات القصيرة - سجل الزوار - خريطة الموقع - تواصل معنا
© جميع الحقوق محفوظة للموقع 2001 - 2018