ديوان باكثير-> القصائد ->قصائد وطنية
إما نكون أبدا أو لا نكون أبدا
=
غداً بني قومي وما أدنى غداً لو تعلمون
=
إما نكون أبداً أو لا نكون
=
إما نكون أمة من أعظم الأمم
=
ترهبنا الدنيا وترجونا القيم
=
ولا يُقال للذي نريدُ لا
=
ولا يُقال للذي نأبى نعم
=
تدفعنا الهمم
=
لقمم بعد قمم
=
أو يا بني قومي نصير قصة عن العدم
=
نُحكى كما تُحكى أساطير إرم
=
غداً وما أدنى غداً لو تعلمون
=
إما نكون أبداً أو لا نكون
**********
=
قد وضح الصبحُ لذي عينين
=
لم يبقَ من شكٍ ولا من مين
=
أين الخلاصُ أين أين ؟
=
إما نحوزُ الغايتين
=
أونخسر الكرامتين
=
إما نكون ابدا
=
أو لا نكون أبدا
=
غداً وما أدنى غداً لو تعلمون
=
إما نكون ابداً أو لا نكون
**********
=
أفي سبيل العيش نمضي للجهاد؟
=
كلا بني قومي فما ذا بالسداد
=
والعيش لا يثبت للموت لدى الجلاد
=
لله في المبدأ والمعاد
=
بالله في القلب وفي الكف وفي الزناد
=
ننتزع الحياة من جوف الردى
=
حتى ننال النصر أو نستشهدا
=
إما نكون أبدا
=
أو لا نكون أبدا
**********
=
ليفعل اليهود ما شاء الحرد
=
ليضربونا بالعمد
=
وليشربوا من دمنا وليأكلوا منا الكبد
=
فلن نقول غير ما قال بلالٌ وهو في الرمضاء مضروبَ الجسد
=
أحد أحد .. أحد أحد
=
هيهات أن نخضعَ أو نرتعدا
=
إما نكون ابدا .. أو لا نكون أبدا
*********
=
لا صلحَ يا قومي وإن طال المدى
=
وإن أغار خصمنا وأنجدا
=
وإن بغى وإن طغى وإن عدى
=
وروّع القدسَ وهدّ المسجدا
=
وشاد مكانه هيكله الممردا
=
وشرّد الألوف من ديارهم وطرّدا
=
وذبح الأطفال والنساء والشيوخ ركعاً وسجدا
=
يلتمس العدو صلحنا سُدى
=
لا لن يكون سيدا
=
ولن نكون أعبدا
=
إما نكون أبدا.. أو لا نكون أبدا
**********
=
هيهات أن نكفر بالله الصمد
=
فنقبل الصلح مع الخصم الألد
=
وإن وُعدنا برخاء ورغد
=
ومدد إثر مدد
=
من الطعام والكساء والسلاح والعدد
=
فإن أمريكا التي تعطي بيد
=
تسلبنا أضعاف ما تعطي بيد
=
وتمنح اليهود من ثروتنا ما ليس يُحصى أو يعد
=
هيهات أن نقبل سُبة الأبد
=
وذلة البلد
=
وضيعة الولد
=
إن قبول الصلح كفرٌ أو أشد
=
يا داعياً إلى الردى
=
ادعُ إلى الصلح سُدى
=
إما نكون ابدا .. أو لا نكون ابدا
**********
=
لا والذي يقول كُن لما يشاء فيكون
=
لمثلما كنا قديماً سنكون
=
ومثلما أرادنا كتابُنا سوف نكون
=
ومثلما أرادنا محمدٌ سوف نكون
=
أعزةً مناضلون
=
وأقوياء عادلون
=
لا لن نذلّ أبداً ولن نهون
=
وإن تواطأ الطغاةُ أجمعون
=
فليسمعوا هل يسمعون ؟
=
وليشهدنَّ العالمون
=
إنّ علينا أن نكون
=
أعزّة أو لا نكون


اسم المستخدم  
كلمة المرور  
نسيت كلمة المرور؟           عضو جديد
كلمة البحث  
اختر القسم  
 

موقع رابطة أدباء الشام

الإسلام أون لاين

الإسلام اليوم

ناشري

موقع القصة العربية

موقع باب

مدونة أسامة

جامعة الشارقة

الخيمة العربية

المسرح دوت كم

الشاهد للدراسات الاستراتيجية

شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية

المبدعون العرب

ضفاف الإبداع

أقلام الثقافة

رابطة رواء للأدب الإسلامي

موقع الشاعر سالم زين باحميد

مؤسسة فلسطين للثقافة

موقع إلمقه - القصة اليمنية

عناوين ثقافية

موقع الدكتور عبد الحكيم الزبيدي

موقع الدكتور عمر عبد العزيز

موقع نبي الرحمة

موقع جدارية

الفكر التطبيقي للقرآن والسنة

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

أدب السجون

منتدى الأصلين

 
أدخل بريدك الإلكتروني  
إلغاء الإشتراك
4027405 عدد الزوار
921 عدد الأعضاء
الرئيسية - لماذا باكثير - باكثير في سطور - المسرحيات القصيرة - سجل الزوار - خريطة الموقع - تواصل معنا
© جميع الحقوق محفوظة للموقع 2001 - 2018