رسائل وردت إلى الموقع
د. نزار غانم

أخي الفاضل عبدالحكيم الزبيدي

أنا سعيد بالتعرف عليك

إن ما تقوم به نحو تراث باكثير يستحق هذا العناء النبيل

و أحب أن أقول لكم أنني شخصيا قد تشرفت بمقابلته في القاهرة في أواخر الستينات و ذهبت مع والدي لتناول العشاء في منزله ، و لعل قصيدة والدي المنشورة في أعماله الكاملة تشير الى ذلك و هي قصيدة رثاء لباكثير العظيم .
و كذلك كتبت في مجلة ( الحراس ) في صنعاء في مطلع التسعينات عن إعجاب باكثير بالمطربة الراحلة اسمهان و مرثيته فيها

.معلومة : في السودان قصيدة البحيرة لباكثير لحنت منذ عقود على يد موسيقار اسمه الصلحي عاش في اليمن و توفي مؤخراً و غناها فنان ما زال على قيد الحياة اسمه عبد الدافع عثمان

هذا و تقبل فائق الاحترام

 الدكتور نزار محمد عبده غانم 

المستشار الثقافي المساعد بسفارة اليمن بالسودان
فبراير 2005 

 



اسم المستخدم  
كلمة المرور  
نسيت كلمة المرور؟           عضو جديد
كلمة البحث  
اختر القسم  
 

موقع رابطة أدباء الشام

الإسلام أون لاين

الإسلام اليوم

ناشري

موقع القصة العربية

موقع باب

مدونة أسامة

جامعة الشارقة

الخيمة العربية

المسرح دوت كم

الشاهد للدراسات الاستراتيجية

شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية

المبدعون العرب

ضفاف الإبداع

أقلام الثقافة

رابطة رواء للأدب الإسلامي

موقع الشاعر سالم زين باحميد

مؤسسة فلسطين للثقافة

موقع إلمقه - القصة اليمنية

عناوين ثقافية

موقع الدكتور عبد الحكيم الزبيدي

موقع الدكتور عمر عبد العزيز

موقع نبي الرحمة

موقع جدارية

الفكر التطبيقي للقرآن والسنة

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

أدب السجون

منتدى الأصلين

 
أدخل بريدك الإلكتروني  
إلغاء الإشتراك
3813974 عدد الزوار
915 عدد الأعضاء
الرئيسية - لماذا باكثير - باكثير في سطور - المسرحيات القصيرة - سجل الزوار - خريطة الموقع - تواصل معنا
© جميع الحقوق محفوظة للموقع 2001 - 2017